المسرح اليوم Masra7 Today

مرحباً بك زائرنا الكريم ::: في منتدى المسرح اليوم ::: نتمنى أن يحوز المنتدى على إعجابك ودعمك

تغطية شامله للحركة المسرحية في محافظة الغربية

أسأل الله لكم فى شهر رمضان حسنات تتكاثر وذنوب تتناثروهموم تتطاير وأن يجعل بسمتكم سعادة وصمتكم عبادة وخاتمتكم شهادة ورزقكم فى زيادة وبكل زخة مطروبعدد من حج واعتمر أدعو الله أن يتقبل صالح العمل...شهر يرتفع فيه الدرجات شهر عظيم .. شهر جميل شهر يشعر المسلم بالفرحه شهر رمضان الكريم...غسل الله قلبك بماء اليقين واثلج صدرك بسكينه المؤمنين وبلغك شهر الصائمين...

    حكاية انسان

    شاطر
    avatar
    احمد بركات
    عضو فائق الإبداع
    عضو فائق الإبداع

    ذكر عدد الرسائل : 306
    العمر : 30
    التميز : 4102
    النشاط : 11
    تاريخ التسجيل : 07/08/2009

    حكاية انسان

    مُساهمة من طرف احمد بركات في الأربعاء يناير 20, 2010 9:58 pm

    ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

    واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

    ابدأ كلامي بكلمة اه ..
    فهي بداية كل حكاية .. ونهاية كل بداية ..
    فلا القمر قادر على ان ينسيني حبيبتي
    ولا النجوم قادرة على اضاءة طريقي المظلم
    كل الطرق في حياتي بك انت مؤلم .
    كلها قاتلة ..
    لم اعد قادر على السير في هذة الطريق ..
    وطريق العودة طويل .. وصعب
    فاين المصير يا دنيا
    اين ..
    اكمل طريقك .. طريق العذاب ورحلة الايام . ومسيرة الالام
    اكمل .
    لم يعد امامك الاختيار .
    لم يعد بيدك القرار ..
    فقد ضعت
    اضاعتك الدنيا بين ايامها
    لم تعد ترا لك مكانا فيها ..
    فانت ضائع
    ضائع ..
    لا حياة لك .. ولا موت مكتوب عليك ..
    ااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااه
    يشهد ربي اني اقولها وكلي تعب وانهيار ..
    كلي الم وعذاب.. وحيرة وفراق احباب
    لا اجد ما يواسيني . ولا من ابكي في حضنة .
    ولا من اهمس له ..
    ماذا سافعل .... هل ابكي
    لكن الدموع فرغت من عيني ...
    والبكاء لم يعد يريحني ..
    والزمن لم يعد يفرحني ..
    كل اللي راح من حياتي .. كل الجراح في مشواري ..
    هي مسيرة ندم والم .. عذاب وسقم.
    كل الطرق امامي مضلمة وموحشة ..
    كل البشر خانوني ..
    اصبحت اسير في طريق .. ولا اعرف اين المصير
    هل مصيري الى فوهة الدنيا وبين اذلال الايام ..
    ام طريقي الى فرحة بعيدة عن قلبي .
    وحياة اجد فيها الراحة..
    ام اعود الى حياتي واسير كالظرير ..
    لا ارى حلو الحياة او مرها
    فرحها او حزنها
    لانتظر ملك الموت .. لتطير روحي الى بارئها
    لعلي اجد هناك الراحة
    اما ان العذاب مكتوووب في دفتري ..
    لا يمحى مهما حاولت
    اااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 9:06 am